Skip Navigation Links
 
  Skip Navigation Links  
 
 
الدولیة/عامة
https://goo.gl/ttTZnN
Jan 02 2018 - 8:00 تاريخ النشر: 153 المشاهدة: 46114 كلمة المرور الخبر:
أداء ضعیف لبورصات العربیه فی 2017 وتوقعات بعام أفضل فی 2018
سجلت أسواق الشرق الأوسط أداء أسوأ کثیرا من بقیة دول العالم ولکن مع نهایة العام أعطت التقییمات المنخفضة وخطط زیادة الإنفاق الحکومی المستثمرین أسبابا لتوقع عام أفضل فی 2018.

 

سجلت أسواق الشرق الأوسط أداء أسوأ کثیرا من بقیة دول العالم ولکن مع نهایة العام أعطت التقییمات المنخفضة وخطط زیادة الإنفاق الحکومی المستثمرین أسبابا لتوقع عام أفضل فی 2018.

 

شاشة الکترونیة تعرض أسعار أسهم بالبورصة السعودیة فی الریاض - صورة من أرشیف رویترز.

وصعدت بورصة مصر 21.7 فی المئة فی 2017 مع جنی ثمار الإصلاح لکن الصورة فی الخلیج کادت تصل لحد الکارثة نتیجة التوترات الجیوسیاسیة والنمو الاقتصادی البطیء وانخفاض أسعار العقارات.

وارتفع المؤشر السعودی 0.2 فی المئة خلال العام مقارنة مع قفزة نسبتها 34 بالمئة لمؤشر ام.اس.سی.آی للأسواق الناشئة. ونزلت بورصة دبی 4.6 فی المئة وتضررت بورصة قطر من مقاطعة دول عربیة أخرى وفقدت 18.3 فی المئة.

ویبدو مستبعدا أن یکون العام الجدید ضعیفا مثل سابقه فی الخلیج ویرجع ذلک لأسباب منها أن الکثیر من تقییمات الأسهم هبط لدرجة تصل إلى نفس المستوى فی أسواق ناشئة أخرى أو حتى أقل منها.

کما أن ارتفاع أسعار النفط فی الأشهر القلیلة الماضیة أتاح لحکومات دول مجلس التعاون الخلیج الفارسیه إبطاء خطى برامج التقشف التی قلصت النمو وأضرت بأرباح الشرکات. ومن المتوقع أن یرتفع معدل النمو قلیلا فی 2018.

وقال بدر الغانم مدیر إدارة الأصول الإقلیمیة فی بیت الاستثمار العالمی ومقره الکویت ”فی ظل هذه الخلفیة وبدعم من التقییمات الضعیفة نحن متفائلون بصفة عامة بشأن مجلس التعاون الخلیجی فی 2018، وتتراوح النظرة المستقبلیة بشکل عام بین سلبیة قلیلا ومتفائلة إلى حد ما“.

وأظهر استطلاع لرویترز نشر وشمل 13 من کبار مدیری الصنادیق بالمنطقة أن نسبة 54 فی المئة من الصنادیق الآن زیادة مخصصاتها لأسهم الشرق الأوسط فی الأشهر الثلاثة القادمة ولا یتوقع أی منها تقلیص تلک المخصصات، وهی النظرة الأکثر تفاؤلا منذ أغسطس آب.

ونزلت البورصة السعودیة 0.1 فی المئة یوم الأحد وهوى سهم شرکة دار الأرکان للتطویر العقاری ،أکثر الأسهم تداولا، خمسة فی المئة على الرغم من إعلانها أنها ستطرح حصة 30 فی المئة من أسهم شرکة دار الأرکان والبالغ أصولها 2.68 میار ریال (715 ملیون دولار) فی البورصة.

وزاد سعر السهم لأکثر من مثلیه فی الأشهر الثلاثة الماضیة ویرجع ذلک فی جزء منه لتوقعات بطرح عام أولی.

وصعد سهم البنک الأهلی التجاری 2.7 فی المئة وسط تعاملات نشطة.

وأوصى مجلس إدارة البنک بزیادة رأس المال عشرة ملیارات ریال إلى 30 ملیار ریال من خلال إصدار أسهم مجانیة تمول من الأرباح المتبقاه.

ونزل مؤشر قطر 0.03 فی المئة یوم الأحد بفعل هبوط بنک قطر الوطنی، أکبر بنوک البلد، 0.8 فی المئة.

وکان الخمیس آخر أیام التداول هذا العام فی أسواق أبوظبی ودبی والکویت.

وفیما یلی مستویات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم فی الشرق الأوسط:

السعودیة.. نزل المؤشر 0.1 فی المئة إلى 7226 نقطة.

قطر.. هبط المؤشر 0.03 فی المئة إلى 8523 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.01 فی المئة إلى 15019 نقطة.

البحرین.. صعد المؤشر 2.0 فی المئة إلى 1332 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 1.0 فی المئة إلى 5099 نقطة.

 
وکالة الأنباء البورصة الایرانیة من قبل:
 
 
 
©2017 All rights reserved.
Powered by IT Department of SEO.
 
©(1431-1437) جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء البورصة الایرانیة