Skip Navigation Links
 
  Skip Navigation Links  
 
 
الدولیة/عامة
https://goo.gl/UasfkV
Jan 03 2018 - 9:26 تاريخ النشر: 166 المشاهدة: 46153 كلمة المرور الخبر:
بورصات الإمارات وقطر ترتفع فی مستهل تعاملات العام الجدید والسعودیة تتراجع
ارتفعت أسواق الأسهم فی دولة الإمارات العربیة المتحدة وقطر یوم الثلاثاء فی الجلسة الأولى للتعاملات فی عام 2018، بینما واصلت البورصة السعودیة هبوطها بعد رفع الأسعار المحلیة للبنزین.
 

وسجل مؤشر سوق دبی أداء ضعیفا فی 2017 وتراجع 4.6 فی المئة، لکنه ارتفع یوم الثلاثاء 1.2 فی المئة مع صعود أسهم مجموعة شرکات إعمار على وجه الخصوص، والتی تضررت العام الماضی جراء هبوط سوق العقارات فی الإمارة.

وارتفع سهم إعمار العقاریة القیادی، الذی کان یتم تداوله قرب أدنى مستویاته فی اثنی عشر شهرا، بنسبة 3.6 فی المئة فی حجم تداول متواضع.

وصعد سهم إعمار للتطویر 3.9 فی المئة إلى 5.29 درهم. وکان السهم هبط من مستوى الطرح العام الأولی فی نوفمبر تشرین الثانی البالغ 6.03 درهم إلى مستوى منخفض قیاسی قدره 5.02 درهم. وزاد سهم مجموعة إعمار مولز 2.8 فی المئة.

وقالت المال کابیتال بدبی فی تقریرها الأسبوعی ”أدت موجة البیع الأخیرة فی سوقی دولة الإمارات إلى ظهور بعض فرص الشراء عند قیم جذابة“.

وتابعت شهد شهر دیسمبر تراجع أسهم شرکات عالیة الجودة مثل إعمار وأرامکس بما یزید عن عشرة فی المئة، لأسباب تتعلق بکل منهما على حدة. ومع بدء العام الجدید، نعتقد أن المستثمرین سیتوجهون إلى السوق بنظرة جدیدة ویعیدون تقییم تلک الشرکات“. وانخفض سهم أرامکس للخدمات اللوجستیة 0.2 فی المئة.

وأظهر مسح لرویترز لکبار مدیری صنادیق الشرق الأوسط، نشر یوم الأحد، أن 54 فی المئة منهم یتوقعون زیادة مخصصاتهم فی أسواق الأسهم فی المنطقة على مدى الثلاثة أشهر القادمة، بینما لم یتوقع أی منهم خفضها، وذلک فی أکثر النسب تفاؤلا منذ أغسطس آب.

وتراجع سهم الخلیج للملاحة 3.9 فی المئة بعدما قرر مجلس إدارة الشرکة زیادة رأس المال المصدر والمدفوع 448.3 ملیون درهم (122.2 ملیون دولار) إلى ملیار درهم من خلال إصدار حقوق لأسهم جدیدة.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبی واحدا فی المئة مدعوما بأسهم البنوک، مع صعود سهم بنک أبوظبی الأول اثنین فی المئة.

وزاد مؤشر بورصة قطر 1.1 فی المئة مع صعود سهم مصرف الریان 2.4 فی المئة، وکان الأکثر تداولا فی السوق.

لکن المؤشر الرئیسی للسوق السعودیة هبط 0.3 فی المئة، بعدما تراجع یوم الاثنین 0.5 فی المئة فی أعقاب قیام الحکومة بزیادة الأسعار المحلیة للبنزین. وکانت بورصة الریاض هی سوق الأسهم الرئیسیة الوحیدة فی المنطقة التی فتحت یوم الاثنین.

وارتفع سهم بوبا العربیة للتأمین التعاونی 2.1 فی المئة بعدما وقعت الشرکة اتفاقیة خدمات مع أرامکو السعودیة النفطیة الحکومیة العملاقة.

وانخفض المؤشر العام لسوق الکویت، الذی یتضمن کثیرا من الأسهم من الفئة الثانیة وأسهم المضاربات، 1.5 فی المئة، لکن مؤشر کویت 15 للأسهم القیادیة هبط 0.3 فی المئة فقط.

وفیما یلی مستویات إغلاق أسواق الأسهم فی الشرق الأوسط:

السعودیة.. هبط المؤشر 0.3 فی المئة إلى 7172 نقطة.

دبی.. ارتفع المؤشر 1.2 فی المئة إلى 3411 نقطة.

أبوظبی.. صعد المؤشر واحدا فی المئة إلى 4442 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 1.1 فی المئة إلى 8620 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.03 فی المئة إلى 15023.76 نقطة.

الکویت.. تراجع المؤشر 1.5 فی المئة إلى 6313 نقطة.

البحرین.. انخفض المؤشر 0.7 فی المئة إلى 1322 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.2 فی المئة إلى 5094 نقطة.

 
وکالة الأنباء البورصة الایرانیة من قبل:
 
 
 
©2017 All rights reserved.
Powered by IT Department of SEO.
 
©(1431-1437) جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء البورصة الایرانیة