Skip Navigation Links
 
  Skip Navigation Links  
 
 
الدولیة/عامة
https://goo.gl/4gzcXf
Jan 13 2018 - 9:08 تاريخ النشر: 120 المشاهدة: 46408 كلمة المرور الخبر:
وول ستریت تختتم أخر جلسات الأسبوع على مستویات قیاسیة مع الانطلاق الإیجابی لموسم الکشف عن نتائج الأعمال
اختتمت مؤشرات الأسهم الأمریکیة أخر جلسات التداول لهذا الأسبوع على اللون الأخضر لنشهد قیادة أسهم القطاع المالی لمسیرات تحقیق المکاسب فی وول ستریت وسط انطلاق الإیجابی لفعلیات موسم الکشف عن نتائج الأعمال لکبرى المصارف والشرکات الأمریکیة العملاقة التی تعد عصب أکبر اقتصاد فی العالم الیوم الجمعة وفی أعقاب البیانات الاقتصادیة التی تبعنها عن الاقتصاد الأمریکی.

اختتمت مؤشرات الأسهم الأمریکیة أخر جلسات التداول لهذا الأسبوع على اللون الأخضر لنشهد قیادة أسهم القطاع المالی لمسیرات تحقیق المکاسب فی وول ستریت وسط انطلاق الإیجابی لفعلیات موسم الکشف عن نتائج الأعمال لکبرى المصارف والشرکات الأمریکیة العملاقة التی تعد عصب أکبر اقتصاد فی العالم الیوم الجمعة وفی أعقاب البیانات الاقتصادیة التی تبعنها عن الاقتصاد الأمریکی.

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الأمریکی صدور قراءة مؤشر أسعار المستهلکین والتی أظهرت تباطؤ وتیرة النمو إلى 0.1% متوافقة مع التوقعات مقابل 0.4% فی تشرین الثانی/نوفمبر، بینما أوضحت القراءة الجوهریة للمؤشر ذاته تسارع وتیرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.1% متفوقة على التوقعات عند 0.2%، أما عن القراءة السنویة للمؤشر فقد أوضحت تباطؤ وتیرة النمو إلى 2.1% متوافقة مع التوقعات مقابل 2.2%، بینما أوضحت القراءة السنویة الجوهریة للمؤشر تسارع وتیرة النمو إلى 1.8% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 1.7%.

وجاء ذلک بالتزامن مع صدور قراءة مبیعات التجزئة التی تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاکی الذی یمثل أکثر من ثلثی الناتج المحلی الإجمالی للولایات المتحدة والتی أوضحت تباطؤ وتیرة النمو إلى 0.4% مقابل 0.9% فی تشرین الثانی/نوفمبر، لتعد بذلک أسوء من التوقعات عند 0.4%، کما أوضحت القراءة الجوهریة للمؤشر ذاته تباطؤ وتیرة النمو إلى 0.4% مقابل 1.3%، متفوقة على التوقعات عند 0.3%، وصولاً إلى الکشف عن قراءة مخزونات الأعمال والتی أظهرت نمو 0.4% متوافقة مع التوقعات مقابل الثبات عند الصفر فی تشرین الأول/أکتوبر.

ونود الإشارة إلى أن کل من مؤشر ستاندرد آند بورز 500 وناسداک المجمع نجحوا فی التسعة جلسات الأولى لعام 2018 الیوم الجمعة فی تحقیق مستویات قیاسیة جدیدة لثامنة جلسات، بینما حقق داو جونز الصناعی خمسة جلسات مستویات قیاسیة جدیدة فی 2018، وسط تفاؤل الذی ینتاب المستثمرین حیال نتائج أعمال الربع الرابع ومجمل العام المالی 2017، وقد ارتفع مؤشر کل من داو جونز الصناعی وناسداک بالإضافة إلی ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 2%، 1.8% و1.6% على التوالی خلال تداولات الأسبوع.

بخلاف ذلک، نوه مصرف جی-بی-مورجن تشیس الذی یعد أکبر مصرف فی الولایات المتحدة من حیث الأصول مع کشفه الیوم الجمعة عن نتائج أعمال الربع الرابع ومجمل 2017 لأن الإصلاح الضریبی الأمریکی سوف یساعد فی دعم الأرباح المستقبلیة للقطاع المصرفی فی الولایات المتحدة مع انخفاض فاتورة الضرائب وازدهار الأعمال التجاریة، ونود الإشارة لأن ارتفاع عائدات الخزینة الأمریکیة قصیرة الآجل لأعلى مستویاتها منذ 2007، الأمر الذی یعکس وهن الضغوط التضخمیة فی الولایات المتحدة دعم بدوره هو الأخر أداء أسهم القطاع المالی.

ویذکر أن المستشار الاقتصادی للبیت الأبیض جاری کوهن قد نوه فی نهایة الأسبوع الماضی إلى أن أسواق الأسهم لیست مرتفعة للغایة حالیاً وأن الخفض الضریبی بدأ فی الانعکاس بشکل طفیف على الاقتصاد الأمریکی، مضیفاً أن الأجور سجلت بعض الارتفاعات والتوقعات تشیر للمزید لاحقاً، موضحاً أن هناک حالة مرتفعة من التفاؤل حیال الأوضاع الراهنة وأن سوق الأسهم مجرد انعکاس لقوة الوضع الاقتصادی.

هذا وقد صدق الرئیس الأمریکی دونالد ترامب فی وقت سابق من الشهر الماضی على مشروع قانون الضرائب الذی یقتدی بخفض الضرائب على الشرکات الأمریکیة فی الولایات المتحدة من 35% إلى 21% والذی تبلغ قیمته 1.5$ تریلیون، الأمر الذی لا یزال یحفز شهیة المخاطرة ویدفع المستثمرین إلى تحویل السیولة إلى مؤشرات الأسهم فی وول ستریت التی تتولى فی تحقیق مستویات قیاسیة جدیدة.

وقد اختتم مؤشر داو جونز الصناعی تداولات الجلسة على ارتفاع 0.81% أی بنحو 205.60 نقطة عند مستویات 25,574.73 نقطة، کما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 0.70% أی بنحو 19.33 نقطة لیختتم عند مستویات 2,767.56 نقطة، بینما ارتفع مؤشر ناسداک المجمع بنسبة 0.81% أی بنحو 58.21 لیختتم عند مستویات 7,211.78 نقطة.

العقود الآجلة لأسعار الذهب تسلیم 16 شباط/فبرایر القادم ارتفعت بنسبة 1.25% لتتداول حالیاً عند 1,339.00$ للأونصة موضحة أعلى مستویاتها منذ 13 أیلول/سبتمبر الماضی مقارنة بالافتتاحیة عند 1,322.50$ للأونصة، وسط تراجع مؤشر الدولار الأمریکی بنسبة 0.99% إلى مستویات 90.94 موضحة أدنى مستویاته منذ الثانی من کانون الثانی/ینایر من عام 2015 مقارنة بالافتتاحیة عند 91.85.

على الصعید الأخر، ارتفعت العقود الآجلة لأسعار النفط الخام لتختتم تداولات الأسبوع بالقرب من أعلى مستویاته منذ أواخر عام 2014، حیث ارتفعت العقود الآجلة لخام "نیمکس" تسلیم 15 شباط/فبرایر 0.94% لیتداول حالیاً عند 64.40$ للبرمیل بالمقارنة مع الافتتاحیة عند 63.80$ للبرمیل، کما ارتفعت العقود الآجلة لخام "برنت" تسلیم 15 آذار/مارس 0.82% لیتداول عند 69.83$ للبرمیل مقارنة مع الافتتاحیة عند 69.26$ للبرمیل.

 

 

 
وکالة الأنباء البورصة الایرانیة من قبل:
 
 
 
©2017 All rights reserved.
Powered by IT Department of SEO.
 
©(1431-1437) جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء البورصة الایرانیة