Skip Navigation Links
 
  Skip Navigation Links  
 
 
الدولیة/عامة
https://goo.gl/M2mPnQ
Jul 30 2018 - 9:17 تاريخ النشر: 121 المشاهدة: 50753 كلمة المرور الخبر:
وزیر الخارجیة الإیرانی یدعو السفراء الإیرانیین للعمل أکثر لدعم صادرات القطاع الخاص
دعا وزیر الخارجیة الإیرانی "محمد جواد ظریف" ، السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسیة الایرانیة فی الخارج العمل مع الناشطین والمستثمرین فی القطاع الخاص، وقال ان مهمة السفراء ورؤساء الوفود هی تمکین مصدری القطاع الخاص وتقدیم المزید من التسهیلات لاستیراد منتجاتهم من البلدان المستهدفة.

وأفادت وکالة أنباء البورصة الإیرانیة (سنا) ، أن وزیر الخارجیة الأیرانی تطرق فی کلمة له الیوم الاحد خلال اول ملتقى مشترک للسفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسیة الایرانیة فی الخارج مع الناشطین فی القطاع الخاص، إلى ان مهمة السفراء ورؤساء الوفود هی تمکین مصدری القطاع الخاص وتقدیم المزید من التسهیلات لاستیراد منتجاتهم من البلدان المستهدفة.

واشار الى انه فی هذه الفترة الحرجة ، کلنا نتحمل مسؤولیة کبیرة ، ویُعتبَر القطاع الخاص محرک اقتصاد البلاد ، وینبغی على جمیع المسؤولین فی وزارة الخارجیة والسفارات الإیرانیة فی الخارج أن یعملوا على أداء واجبهم فیما یخص القطاع الخاص وتسهیل حرکة الاقتصاد".

وقال ظریف، ان امکانیة العمل مع الشرکات المتوسطة والصغیرة تعد فرصة للقطاع الخاص فی البلاد وان هذه الفرصة یمکنها المساعدة فی المزید من النمو والنشاط والفاعلیة للقطاع الخاص.

ولفت وزیر الخارجیة، الى ان ظروفا جدیدة وحتى زبائن جدد قد ظهروا حیث ینبغی علینا معرفة هذه الالیات معا وهی بحاجة الى مبادراتنا ومبادراتکم بصفة القطاع الخاص.

وقال ان العمل مع الشرکات التقلیدیة بانه اکثر سهولة ولکن فی المجالات الجدیدة یمکن العثور على شرکاء افضل و"بامکانکم الاستفادة من امکانیات وزارة الخارجیة وسفاراتنا لمعرفة هؤلاء الشرکاء".

واعتبر الارضیة للانتاج الداخلی بانها واسعة جدا وقال، ان الارضیة لنمو الصادرات غیر النفطیة واسعة.

وفی سیاق آخر قال الوزیر ظریف إن الوضع الحالی خلق العدید من الفرص لنا. والیوم ، ترى أمیرکا نفسها معزولة وهی أحوج ما تکون إلى ممارسة ضغوط سیاسیة واضحة للغایة لتحقیق أهدافها.

ونوه وزیر الخارجیة الإیرانی إلى أنه فی السابق کانت الدول تشارک الولایات المتحدة فی فرضها العقوبات ضد إیران ، وتبعاً لذلک یتم فرض العقوبات من قبل مجلس الأمن ودول أخرى ، لکنها الیوم لیست کذلک ، وفقدت العقوبات الأمریکیة شرعیتها لأن الأمریکیین لیس لدیهم هذه الإمکانیة ، کما أنهم یحاولون إجبار الآخرین للعمل على عقوباتها مما یتعارض مع قرار مجلس الأمن ــ 2231 ـــ.

وأشار ظریف إلى العقوبات الأمریکیة ضد إیران ، وقال: إن الأمریکیین مدمنون على فرض العقوبات ،و هذا الأمر لا یتوقف على البلاد فحسب بل یشمل دولاً کثیرة تمارس ضدها إجراءتها غیر الشرعیة.

وأردف قائلاً :  فی أعوام 2002 و 2003 و 2005 ، کنا بمثابة جسر بین الولایات المتحدة وأوروبا ، وقال ان المنطق السلیم یدعونا أن نعمل ضد ذلک ، ذلک لأنه وصلت أوروبا وبلدان أخرى إلى هذه القناعة، ویمکنکم أن تشعروا بذلک من أمریکا اللاتینیة إلى جنوب أفریقیا ، بأن الاتجاه الحالی الذی ترید سیاسیات الولایات المتحدة المضی علیه خطیر للغایة ، ومدى مقاومة هذه السیاسات وثباتها یعتمد على الطریقة التی ننتهجها لاستثمار هذه الأوضاع.

وقال وزیر الخارجیة الإیرانی ، نحن الآن فی وضع نستطیع فیه تحسین الوضع أفضل من السابق لأن العالم الی جانبنا.

ولفت عمید الخارجیة الإیرانیة: الآن، هناک فرصة للتغلب على الوضع الحالی من خلال توحید جمیع قوی الدولة، وقال : یمکننا أن نحول الضغوط الى فرص من خلال زیادة الإنتاج الوطنی وزیادة الصادرات غیر النفطیة، وفی الأشهر القلیلة القادمة سوف نظهر للأمریکیین أنه ینبغی علیهم ترک هذا الإدمان.

وختاماً اعتبر ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة یمکنها استثمار الشرخ الحاصل بین اوروبا وامیرکا، وقال ظریف، اننی لست ساذجا لاتصور باننا یمکننا خلق صراع بین اوروبا وامیرکا. هنالک الان شرخ بینهما ونحن یمکننا الاستفادة من هذا الشرخ کفرصة، ولسنا بحاجة لان نکون جسرا بین اوروبا وامیرکا./انتهى/

 

 

 
وکالة الأنباء البورصة الایرانیة من قبل:
 
 
 
©2017 All rights reserved.
Powered by IT Department of SEO.
 
©(1431-1437) جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء البورصة الایرانیة