Skip Navigation Links
 
  Skip Navigation Links  
 
 
تبادل السلع
https://goo.gl/QQDWJr
Jun 10 2018 - 11:05 تاريخ النشر: 54 المشاهدة: 49638 كلمة المرور الخبر:
المدیر التنفیذی لبورصة السلع الإیرانیة :
دعم الإنتاج الوطنی بالشراکة بین بورصة السلع والجمعیات
تم عقد اجتماع بین بورصة السلع الإیرانیة والصناعات التحویلیة کمستهلکین للسلع الأساسیة ، ظهر الیوم بهدف دعم الإنتاج الوطنی من أجل معالجة مخاوف الصناعات التحویلیة والنظر فی مشاکل واحتیاجات المنتجین باعتبارها الصناعات الأولیة فی البورصة.

وأفادت وکالة أنباء البورصة الإیرانیة (سنا) ، أنه فی هذا الاجتماع ، تم التطرق إلى مناقشات الخبراء من مختلف الصناعات ، وتقرر أن نتائج هذا الاجتماع والاجتماعات اللاحقة سیقوم اتحاد التصدیر وغرفة التجارة فی طهران وإیران بتقدیمها إلى الحکومة.

وفی مستهل الاجتماع ، رحب المدیر التنفیذی لبورصة السلع الإیرانیة "حامد سلطانی نجاد" بالضیوف ، وأکد على ضرورة دعم المنتج الوطنی ، وقال : "سیتم تحقیق الاکتشاف المناسب والمعقول لسعر المنتجات من خلال العرض الفعال ، من جهة ، والقضاء على الطلبات الکاذبة ، من ناحیة أخرى ، الأمر الذی یتطلب التعاون والتنسیق بین المنتجین والمستهلکین وبورصة السلع.

وتابع حامد سلطانی نجاد قائلاً ، إننا نشهد ارتفاع الطلب على المواد فی الوقت الراهن بسبب الفجوة السعریة فی سوق الأسهم والسوق ، وأضاف: "نحن فی سیاسة العملات الخاصة بالعملة الصعبة نتبع (الدولار الواحد یساوی 4200 تومان إیرانی) وفی هذه الحالة یجب أن یساعد الجمیع حتى اذا تم منح الخصم فی شراء المنتجات أن یکون ذلک للمستهلکین الفعلیین.

وأضاف : "فی هذا الصدد ، اقترحنا على وزارة الصناعة والمناجم والتجارة فی مجال البتروکیماویات والمستهلکین للبولی ایثیلین تیریفثالات أن یستند الى الاستهلاک الفعلی للسنة الماضیة بدلاً عن "بهین یاب" وقد وافقت الوزارة على هذا".

وذکر المسؤول الاقتصادی " إننا جمیعاً فی سوق الأوراق المالیة والصناعات التحویلیة والإنتاجیة ، ینبغی أن نساعد الحکومة الإیرانیة فی تحدید المتقدمین والمستهلکین وإدارة نطاق الطلب ، مضیفًا أنه مع مثل هذه المؤتمرات ، سیکون هناک توازن بین العرض والطلب.

وأشار إلى أنه " سوف نمضی قدمًا فی الطلب ، من أجل دعم الإنتاج المحلی ، بالإضافة إلى تعزیز العرض ، سیکون جانب الطلب أیضًا موجودًا فی السوق بالقیمة الحقیقیة".

ختاماً لفت سلطانی نجاد إلى أن مراجعة التدابیر الحکومیة الأخیرة تشیر إلى أن توفیر الاحتیاجات المحلیة یمثل أولویة بالنسبة للحکومة ، حیث نرى أن أعباء التصدیر على المواد الخام تشیر إلى توجه قوی إلى الإمداد المحلی./انتهى/

 

 
وکالة الأنباء البورصة الایرانیة من قبل:
 
 
 
©2017 All rights reserved.
Powered by IT Department of SEO.
 
©(1431-1437) جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء البورصة الایرانیة